ظاهرة خطيرة بدأت تلوح في الأفق!

انضم إلى مجموعاتنا الإخبارية عبر واتساب

يؤكد العالم البيئي ورئيس الحزب البيئة العالمي الدكتور دوميط كامل أن “الإحتباس الحراري والتغيرات المناخية وزيادة نسبة الغازات الملوثة، جميعها عوامل تؤدي إلى تغيرات أساسية في الحياة على سطح الأرض وأنواع الحشرات”.

ويقول كامل في حديثٍ لـ”ليبانون ديبايت”: “لا شك أن التغيرات المناخية لها تأثيرات سلبية كبيرة، مثال على ذلك عملية تخمير النفايات على حرارة معينة ينتج عنها فيروسات وحشرات عدة، إنما الخطر الأكبر هو تطور الحشرات والفيروسات والأمراض الناتجة هذه التغيرات، خصوصًا لناحية إرتفاع درجات الحرارة”.

ويضيف: “أمام هذا الواقع نحن نطالب بأن يكون هناك جهوزية للتعامل مع التغيرات المناخية التي تحصل في العالم، فهناك دول عديدة لم تقم بأي خطة للتعامل مع هذه التغيرات، لذلك من هنا نجدّد النداء على ضرورة التعامل بشكل جدي وعلمي مع التغيرات المناخية التي نشهدها، خصوصًا عبر الأشخاص الذين لديهم قدرة على وضع إستراتيجيات وخطط علمية في هذا الشأن”.

ويختم محذرًا: “حان الوقت لإتخاذ الإجراءات المناسبة، لا سيما أننا نتخوّف في المستقبل من تطور الحشرات والفيروسات مع تطور المناخ في العالم أجمع”.

-إعلان-
Ad imageAd image

قناتنا على واتساب

انضم إلى قناتنا الإخبارية عبر واتساب للحصول على آخر الأخبار

تابعنا

على وسائل التواصل الاجتماعي

تابعنا على تلغرام

انضم إلى مجموعاتنا الإخبارية عبر تلغرام للحصول على آخر الأخبار