مليارات الدولارات سيتلقاها لبنان.. في هذه الحالة!

انضم إلى مجموعاتنا الإخبارية عبر واتساب

قالت مصادر ناشطة في القطاع المالي، وفقًا لما نقله موقع “لبنان24″، إن حديث الأميركيين عن منح لبنان “جزيرة اقتصادية” لقاء القبول بشروط جديدة لوقف جبهة الجنوب، يمكن تفسيره على صعيدين: الأول، وهو الضغط باتجاه إقرار مساعدات جديدة مباشرة اقتصادية ومالية أو تخفيف الخناق عن لبنان من خلال إضعاف سطوة قانون “قيصر” عليه.

وبحسب هذه المصادر، فإنّ المقترح الأميركي بالمساعدات المالية لا يعني “إنتهاء الأزمة” في لبنان، في حين أنّ الطرح في هذا السياق قد لا يقبل به “حزب الله”، لأنه سيكون بمثابة “مساومة” لم يقبل بها سابقاً حتى يقبل بها اليوم.

ووفقاً للمصادر نفسها، فإن إمكانية حصول إنفراجات إقتصادية ستكون مرهونة بما يمكن أن يقدمه الأميركيون عملياً وفعلياً على أرض الواقع.

وسألت المصادر: “ما هي الإجراءات التي سيتخذونها لتقديم الجزرة الإقتصادية؟ هل سيتم مثلاً إيداع مبالغ مالية دولارية طائلة في مصرف لبنان؟ هل سيتم منح بيروت مساعدة أميركية مالية مباشرة مثلما حصل مع دول أخرى حيث جرى تقديم مليارات الدولارات؟”.

وختمت قولها: “كل المقترحات المطروحة الآن ليست واضحة، ولهذا السبب لا يمكن الحديث عن حلحلة أبداً طالما أن الأمور محاطة بضباب كثيف”.

المصدر:لبنان24
-إعلان-
Ad imageAd image

قناتنا على واتساب

انضم إلى قناتنا الإخبارية عبر واتساب للحصول على آخر الأخبار

تابعنا

على وسائل التواصل الاجتماعي

تابعنا على تلغرام

انضم إلى مجموعاتنا الإخبارية عبر تلغرام للحصول على آخر الأخبار