رفع السّقوف… قبل التسوية!

انضم إلى مجموعاتنا الإخبارية عبر واتساب

استبعد النائب بلال الحشيمي، في حديث لجريدة “الأنباء” الإلكترونية، إعلان اسرائيل حرباً موسعة ضد لبنان، ورأى أن “بتّ هذه المسألة مؤجل إلى ما بعد الانتخابات الأميركية، إذ ان رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو يحاول في هذه الحالة أن يبتز الولايات المتحدة”، لكن الحشيمي لم يغفل رغم ذلك “أن ما من شيء قد يردع نتنياهو عن القيام بمغامرة عسكرية كما فعل في غزة ورفح”.

وأشار الحشيمي إلى أنّ “ما يهم اسرائيل هو تراجع حزب الله بضعة كيلومترات عن الحدود، لكن هذا الأمر مرتبط بمفاوضات ايران مع الولايات المتحدة، وهناك تقدّم في هذا المسار”، معتبراً أن ما يحصل من تهديدات حالياً “يأتي لرفع السقوف قبل التسوية”، آملاً أن لا تأتي على حساب لبنان.

أمّا على مستوى الاستحقاق الرئاسي، فقد جدّد الحشيمي القول إنّه “مجمّد إلى ما بعد انتخابات الرئاسة الأميركية”، مؤكداً في المقابل أن لبنان “بأمسّ الحاجة لانتخاب رئيس جمهورية لمواكبة ما قد يتعرض لها لبنان من خرق لسيادته”.

شو رأيك؟ بدك ويب سايت بس بـ5$ بالشهر

قناتنا على واتساب

انضم إلى قناتنا الإخبارية عبر واتساب للحصول على آخر الأخبار

تابعنا

على وسائل التواصل الاجتماعي

تابعنا على تلغرام

انضم إلى مجموعاتنا الإخبارية عبر تلغرام للحصول على آخر الأخبار