هل الوضع على الحدود… قابل للتهدئة؟

انضم إلى مجموعاتنا الإخبارية عبر واتساب

أكد رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي خلال اجتماعه بالموفد الرئاسي الاميركي آموس هوكشتاين ظهر اليوم في دارته في بيروت، بحضور سفيرة الولايات المتحدة الاميركية ليزا جونسون، أن “لبنان لا يسعى الى التصعيد ،والمطلوب وقف العدوان الاسرائيلي المستمر على لبنان والعودة الى الهدوء والاستقرار عند الحدود الجنوبية”.

وقال”إننا نواصل، السعي لوقف التصعيد واستتاب الامن والاستقرار ووقف الخروقات المستمرة للسيادة اللبنانية واعمال القتل والتدمير الممنهج التي ترتكبها اسرائيل”.

وشدد”على ان التهديدات الاسرائيلية المستمرة للبنان، لن تثنينا عن مواصلة البحث لارساء التهدئة، وهو الامر الذي يشكل اولوية لدينا ولدى كل اصدقاء لبنان”.

وأدلى هوكشتاين بعد اللقاء بتصريح مقتضب قال فيه: كالعادة اجريت مناقشات جيدة مع رئيس الوزراء، نمرّ باوقات خطيرة ولحظات حرجة ونحن نعمل سويا لنحاول ان نجد الطرق للوصول الى مكان نمنع فيه المزيد من التصعيد كما ذكرت في تصريحي السابق.

في سياق متصل، نقلت اوساط حكومية شاركت في الاجتماع، ان الوضع قابل للتهدئة على الرغم من التصعيد الاخير على الحدود الجنوبية للبنان.

شو رأيك؟ بدك ويب سايت بس بـ5$ بالشهر