مُخطّط إسرائيلي لغزو الجنوب

انضم إلى مجموعاتنا الإخبارية عبر واتساب

ذكرت صحيفة “نداء الوطن” أن المعلومات الواردة من واشنطن كشفت أنّ الإدارة الأميركية تعمل حثيثاً على احتواء التصعيد على الجبهة الجنوبية خشية انزلاق المواجهات الى حرب ما تلبث أن تنخرط فيها ايران والميليشيات التابعة لها في المنطقة.

وعلمت “نداء الوطن” أنّ الولايات المتحدة طلبت في صورة غير مباشرة من “حزب الله” الانخراط في جهود الوساطة مع حركة “حماس” من أجل التوصل الى اتفاق يوقف حرب غزة ما يؤدي الى وقف المواجهات بين اسرائيل و”الحزب”. ووفق هذه المعلومات اقترح المبعوث الأميركي آموس هوكشتاين، في اتصال أجراه برئيس مجلس النواب نبيه بري أن ينقل الى “حزب الله” طلباً يقضي بتكثيف “الحزب” الجهود مع “حماس” في موازاة الجهود الجارية مع اسرائيل كي يتحقق وقف النار في غزة. وبرّر هوكشتاين طلبه غير المسبوق، بأنه يلاقي قرار “حزب الله” بربط جبهة الجنوب بغزة، فإذا ما نجحت الجهود الجارية لوقف الحرب في القطاع الفلسطيني فسيؤدي ذلك تلقائياً الى وقف مواجهات الجنوب.

وبحسب معلومات الصحيفة تلقّى بري من “الحزب” جواباً ضمّنه رفضاً للقيام بهذه الوساطة لاعتبارات وصلت الى عين التينة ونقلتها الى المبعوث الأميركي.

وتابعت الصحيفة,

في موازاة ذلك، حذّرت إدارة بايدن إسرائيل في الأسابيع الأخيرة من فكرة “حرب محدودة” في لبنان، خشية أن يدفع ذلك إيران للتدخل، حسبما قال مسؤولان أميركيان ومسؤول إسرائيلي لموقع “أكسيوس” الاخباري.

وما قاله مسؤولون أميركيون وإسرائيليون إنّ هناك قلقاً متزايداً في الجيش الإسرائيلي ووزارة الدفاع الإسرائيلية من أنّ الوضع في لبنان يصل إلى نقطة تحوّل، علماً أنّ الولايات المتحدة وفرنسا تحاولان إيجاد حل ديبلوماسي للحدّ من التوترات على الحدود، لكنهما لم تحرزا تقدماً بعد.

و أبلغ مسؤولون أميركيون “أكسيوس” أنّ إدارة بايدن أخبرت إسرائيل أنها لا تعتقد أنّ “حرباً محدودة” في لبنان أو “حرباً إقليمية صغيرة” هي خيار واقعي، لأنه سيكون من الصعب منعها من الاتساع والخروج عن السيطرة. وحذرت إسرائيل من أنّ الغزو البري للبنان، حتى لو كان في المناطق القريبة من الحدود فقط، من المرجح أن يدفع إيران إلى التدخل.

المصدر:نداء الوطن

شو رأيك؟ بدك ويب سايت بس بـ5$ بالشهر