عصابة الـ”TikTok” وجيجي غنوي | فتاة لبنانية بمرمى النيران.. من هي؟ – (فيديو)

انضم إلى مجموعاتنا الإخبارية عبر واتساب

تصدر محركات البحث اسم التيكتوكر اللبنانية جيجي غنوي بعد إلقاء القبض عليها بسبب مشاركتها في قضية عصابة التيك توك في استغلال الأطفال والمراهقين في أعمال منافية للآداب العامة، ما جعل الجميع يبحث عن حساباتها على مواقع التواصل للتعرف على هذه الفتاة.

وشارك العديد من مستخدمي منصة تيك توك سؤالًا بـ “من هي جيجي غنوي؟”، تلك تيكتوكر اللبنانية، التي تقدم محتوى عبر منصة التيك توك الشهيرة، والتي لديها عدد كبير من المتابعين، تورطت في قضية اغتصاب الأطفال المشهورة باسم عصابة الـ”تيك توك”.

ما دفع الجميع لاستخدام وسائل البحث عن اسمها، ليجدوا فتاة تشبهها في الشكل والاسم ايضًا، ليختلط الأمر على الجميع ويزعمون بـ الهجوم عليها عبر التعليقات، نظرًا لاعتقادهم بأنها جيجي غنوى صاحبة القضية الشهيرة.

يذكر أنّ غنوي متّهمة بالإسهام في استدراج الأطفال إلى حفلات جرى خلالها التحرّش بهم واغتصابهم. وتعمل في محلات “ماتريكس” في برج حمود لصاحبها “آبو” المتورّط كذلك في الملف. وتعرّف عن نفسها على صفحاتها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي بأنها ناشطة و”موديل”.

وأطلّت مراراً في مقابلات مباشرة على الهواء للحديث عن جمالها الذي تصفه بأنه غير عربي وتقول إنها “ميكسد ليبانيز وكورين”، لكون والدها لبنانياً وأمها كورية. أما الثراء الذي ظهر عليها في السنوات الأخيرة، فترده إلى “فطنة المرء في معرفة الباب الذي تأتي منه الأموال ولا تطيّرها الريح”.

والجدير بالذكر أن التحقيقات القضائية ذكرت أن عدد المتهمين في قضية عصابة التيك توك، وصل إلى 17 شخصًا، حيث تم الوصول إلى 10 متهمين مشيرا إلى 7 أشخاص مختفين في الوقت الحالي من بينهم التيكتوكر اللبنانية جيجي غنوى.

وتتواصل التحقيقات للعثور كل المتهمين في هذه القضية، التي أثارت الغضب في المجتمع اللبناني وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن ما حدث مع الأطفال، مطالبين بتوقيع أقصى عقوبة على كل من تورط في ارتكاب هذا الفعل تجاه القاصرين.

وأوقف مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية بعد منتصف ليل أمس الجمعة المدعوة غدير غنوي والمعروفة بـ”جيجي”، في محلة الليلكي، بناء على بلاغ البحث والتحري الصادر عن المحامي العام الاستئنافي في جبل لبنان طانيوس سغبيني في ملف عصابة “التيكتوكرز”، وكان سغبيني سبق وادعى عليها مع اخرين في الملف المذكور.

وغدير هي الإمرأة الوحيدة في ملف عصابة “التيكتوكرز”. وبتنفيذ مذكرة إلقاء القبض عليها بات عدد الموقوفين ١١ شخصاً وستة مدعى عليهم غيابياً، بينهم بول معوشي المعروف ب”جاي” وبيتر نفاع المعروف ب”ستيف” وتركي، فيما الثلاثة الباقون مجهولو كامل الهوية.

شو رأيك؟ بدك ويب سايت بس بـ5$ بالشهر