هل يشارك تكتل “الجمهورية القوية” في جلسة الأربعاء؟

انضم إلى مجموعاتنا الإخبارية عبر واتساب

رأى النائب أنطوان حبشي, في حديث إلى “صوت كل لبنان”، أن “هبة المليار يورو الأوروبية ليست واضحة، مشددًا على أن هذه الهبة لا يجب أن يكون لها علاقة بإبقاء النازحين في لبنان أو تمويلهم”.

وأكّد حبشي أن “قرار تكتل الجمهورية القوية من المشاركة في جلسة مجلس النواب الأربعاء سيحسم غدًا”، مرجحًا أن يكون باتجاه إيجابي، لافتًا إلى إجماع غالبية الكتل النيابية على أن الوجود السوري في لبنان لم يعد مقبولًا.

وأعرب عن رفضه لأن يصبح لبنان منطقة لجوء، مشيرًا إلى أن لبنان هو بلد عبور وذلك واضح في جميع القوانين الدولية.

وتوجّه إلى وزير الخارجية السوري قائلًا: “قمنا بمبادرات وزيارات عدة إلى سوريا ولكن لا نيّة لدى المعنيين لعودة السوريين إلى بلدهم”.

وأكّد أن السوريين موجودين في لبنان لغاية مالية واقتصادية، معتبرًا انه إذا طبّقت البلديات والأجهزة الأمنية القانون والتعاميم لضبط النزوح والتزمت الأحزاب بالقرارات، سنكون أمام حل لهذه الأزمة.

وفي الملف الرئاسي، شدد على وجوب انعقاد جلسات مفتوحة ومتتالية لحين انتخاب رئيس للجهمورية، مشيرًا إلى رفض “الجمهورية القوية” لخرق الدستور وانتخاب رئيس من خلال وسيلة الحوار.

وتعليقًا على كلام رئيس مجلس النواب نبيه بري عن أنه “لا مفرّ في نهاية المطاف من الجلوس على طاولة الحوار”، سأل حبشي: “ماذا عليه القول إن كان هو من يعطل الانتخابات ويصر على خرق الدستور في خلق عرف جديد لانتخاب رئيس من خلال طاولة الحوار؟”.

شو رأيك؟ بدك ويب سايت بس بـ5$ بالشهر