خشية من صدامات سياسية في ضوء خلافات على ملف النزوح وطرق حله

انضم إلى مجموعاتنا الإخبارية عبر واتساب

أفادت مصادر مطلعة مقربة من “الثنائي الشيعي” بأن هناك خشية من حصول صدامات سياسية تفقد لبنان فرصة الاستفادة من المناسبة، خصوصا أن موضوع النازحين، وان كان في الظاهر هناك اتفاق على ضرورة معالجته، ولكن في الواقع الخلافات موجودة حول أسبابه وطرق حله.

وقالت هذه المصادر لـ”الأنباء الكويتية” إن “المطلوب مناقشة الأمر من خلال المصلحة الوطنية العليا والتعاون لحل الأزمة من قبل جميع الأفرقاء، بما يؤمن وضع الأزمة على سكة الحل، وتقديم موقف وطني موحد ليكون ورقة ضغط بيد الوفد اللبناني في المؤتمر المخصص لموضوع النازحين نهاية أيار الجاري في العاصمة البلجيكية بروكسل”.

وتابعت: “هناك مسعى من قبل بعض النواب الذين يتواصلون مع كل الكتل لوضع تصور بعد الاطلاع من رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي على تفاصيل الهبة، ليكون بمثابة ورقة عمل أو توصية يجمع عليها المجلس النيابي، لتطرح في مؤتمر النازحين وتعيد إلى الموقف اللبناني دوره ومشاركته في القرار.

شو رأيك؟ بدك ويب سايت بس بـ5$ بالشهر