الاستدراج الميداني: إسرائيل تصعّد باستهداف المدنيين!

انضم إلى مجموعاتنا الإخبارية عبر واتساب

  • جاء في صحيفة “النهار”:

تزايدت التطورات التي حصلت في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة اتجاها إسرائيليا سافرا الى زيادة الاحتدام ودفع الأمور نحو تفجر واسع. ذلك ان وتيرة الغارات الجوية الحربية ازدادت بشكل لافت كما ان وتيرة الاغتيالات ومحاولات الاغتيال بالمسيرات تصاعدت أيضا. في هذا السياق، اعلن عن سقوط 4 ضحايا جراء قصف إسرائيلي على منزل في مارون الراس. واستهدفت مسيرة إسرائيليّة سيارة بالقرب من مستشفى بنت جبيل الحكومي في غارة ادت الى وقوع اصابات. واعلن الجيش الإسرائيلي انه استهدف بغارة “سيارة في داخلها عناصر من حزب الله في منطقة مارون الراس جنوب لبنان”.

وافيد ان المستهدف مسؤول منطقة مارون الرأس في “حزب الله” محمد علوي بالغارة على بنت جبيل. وشنّ الجيش الاسرائيلي غارة على بلدة طيرحرفا استهدفت منزلا في وسط البلدة ما ادى الى اصابة شخصين بجروح خطرة، فيما تمكن عناصر جمعية “الإسعاف الصحي” من إجلاء ثلاثة مواطنين كانوا محتجزين في منزلهم جراء القصف الى منطقة آمنة. وتسببت الغارة ايضا بأضرار في عدد من المنازل، وعملت فرق الانقاذ في الدفاع المدني على رفع الأنقاض وسط تحليق مكثف للطيران المعادي في الأجواء. وكانت الاحراج في منطقة اللبونة في شرق الناقورة تعرضت لقصف مدفعي متقطع. واستهدف الطيران الاسرائيلي بلدة الجبين. وعلى الفور توجهت سيارات الاسعاف الى المنطقة. وتعرضت الخيام فوق منطقة الشاليهات لقصف مدفعي واغار الطيران الحربي الاسرائيلي على البلدة. كما اغار على دفعتين على تلة العويضة بين كفركلا وعديسة قضاء مرجعيون، ولجهة الطيبة. وقصفت المدفعية الاسرائيلية اطراف بلدة الضهيرة .

ونعى “حزب الله” محمد باقر حسان وعلي أحمد مهنّا، فيما اعلن عن سلسلة عمليات كثيفة قام بها اذ استهدف التجهيزات التجسسية في موقع الرادار بصاروخ موجّه ثم ثكنة برانيت بصاروخ “فلق 1 ” ثم ثكنة زرعيت برميات صاروخية من “فلق 1” ثم مبنى في مستوطنة يرؤون يتموضع فيه جنود ثم مبنى في مستوطنة افيفيم يتموضع فيه جنود ثم موقع زبدين في مزارع شبعا ثم انتشارا للجنود الإسرائيليين في محيط موقع بركة ريشا بصواريخ “بركان”.

اما في المواقف والتحركات المتصلة بالوضع في الجنوب، فاكد وزير الخارجية والمغتربين عبدالله بوحبيب بعد لقائه كلا من سفيري فرنسا هيرفيه ماغرو واسبانيا خيسوس سانتوس اغوادو ان “استقرار الوضع في الجنوب هو الاولوية للبنان، والتطبيق الشامل والمتوازن للقرار 1701، ما يوقف الخروقات ويؤدي الى انسحاب اسرائيل الى الحدود المعترف بها دوليا، بما فيها مزارع شبعا هو المدخل لتحقيق الأمان.

وإجتمع الرئيس ميقاتي أيضا مع المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان يوانا فرونتسكا وتم عرض لتطورات الأوضاع في لبنان والمنطقة. وأعربت فرونتسكا عن “تقديرها لجهود الحكومة اللبنانية في شأن الحل الديبلوماسي لموضوع الجنوب”، ودعت كل الأطراف في المنطقة الى “التهدئة”.كما اجتمع رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة بفرونتسكا وعرضا للأوضاع العامة والمستجدات السياسية والميدانية في ضوء مواصلة اسرائيل لعدوانها على لبنان وقطاع غزة. كما إستقبل رئيس المجلس الوزير عبد الله بو حبيب حيث تم عرض للاوضاع العامة والمستجدات السياسية.

في المقابل، اعلن “حزب الله” ان الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله، التقى الأمين العام لحركة “الجهاد ‏الإسلامي” في فلسطين زياد نخالة، حيث “جرى استعراض المستجدّات في ‏قطاع غزة والضفة الغربية ميدانيًّا وشعبيًّا وسياسيًّا، وأوضاع جبهات الدّعم والمساندة ‏الّتي يُقدّمها محور المقاومة في السّاحات المختلفة”. وأوضح “حزب الله” أنّ “التّداول تمّ بالاحتمالات ‏القائمة والتّطوّرات المتوقّعة، سواءً على مستوى الميدان أو الاتصالات السّياسيّة”، مشيرًا إلى أنّ “الجانبين أكّدا ضرورة الثّبات ومواصلة العمل بقوّة، لتحقيق النّصر الموعود”. ومن المقرر ان يتحدث نصر الله بمناسبة يوم الجريح، اليوم الثلثاء الساعة الثالثة بعد الظهر.

المصدر:النهار
-إعلان-
Ad imageAd image

قناتنا على واتساب

انضم إلى قناتنا الإخبارية عبر واتساب للحصول على آخر الأخبار

تابعنا

على وسائل التواصل الاجتماعي

تابعنا على تلغرام

انضم إلى مجموعاتنا الإخبارية عبر تلغرام للحصول على آخر الأخبار

?Do you want a website

Professional website or e-commerce design from $50! 'Onsups' brings your digital vision to life