هل يخسر لبنان موقعه التفاوضي؟

انضم إلى مجموعاتنا الإخبارية عبر واتساب

قال النائب التغييري وضاح الصادق لـ “المركزية”: ان العنوان الرئيسي لزيارة لودريان الى بيروت كان ضرورة ترتيب الوضع الداخلي لعدم تغييب لبنان على طاولة المفاوضات المنعقدة حكما بعد انتهاء الحرب الاسرائيلية على غزة. وهو كان واضحا جدا على هذا الصعيد وقال بالفم الملآن امامنا كما لجميع من التقاهم ان لبنان سيخسر موقعه على طاولة المفاوضات المقبلة في حال لم ينتخب رئيسا للبلاد على وجه السرعة، وان العالم اجمع سيرفض الحديث معنا ان لم ننتخب رئيسا للجمهورية. كما اكد انه لمس التقاء لدى المكونات السياسية اللبنانية على الذهاب الى الخيار الرئاسي الثالث وانه سيعود مجددا للعمل على هذا الطرح وتحقيقه.

وتابع: كما كان موضوع قيادة الجيش النقطة المركزية في محادثاته فهو تساءل امامنا غامزا من قناة رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل هل يعقل ان يكون هناك في البلد من يقبل بالفراغ في قيادة المؤسسة العسكرية ويرفض التمديد لقائد الجيش خصوصا وان لبنان كما المنطقة يشهدان اوضاعا امنية صعبة؟

وختم الصادق مشيرًا الى وحدة عمل وقرار اللجنة الخماسية بدليل ان لودريان عرج على كل من السعودية وقطر للتشاور معهما في الوضع اللبناني ومواضيع البحث قبيل وصوله الى بيروت.

المصدر:المركزية
-إعلان-
Ad imageAd image

قناتنا على واتساب

انضم إلى قناتنا الإخبارية عبر واتساب للحصول على آخر الأخبار

تابعنا

على وسائل التواصل الاجتماعي

تابعنا على تلغرام

انضم إلى مجموعاتنا الإخبارية عبر تلغرام للحصول على آخر الأخبار

?Do you want a website

Professional website or e-commerce design from $50! 'Onsups' brings your digital vision to life