“سفراء فرنسيون وقّعوا مذكرة تعد بمثابة “تمرد دبلوماسي” ضد انحياز ماكرون لإسرائيل

انضم إلى مجموعاتنا الإخبارية عبر واتساب

كشفت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية، أنّ عددًا من السفراء الفرنسيين في الشرق الأوسط وجّهوا رسالة تعرب عن أسفهم لانحياز الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لإسرائيل بشأن حربها على قطاع غزّة منذ 7 تشرين الأول الماضي.

وذكرت الصحيفة أنّ “مذكرة السفراء الفرنسيين المنتقدين لسياسة ماكرون تجاه حرب غزة تعد بمثابة تمرد دبلوماسي”، حيث اعتبر السفراء انحياز ماكرون لإسرائيل يشكل قطيعة مع موقف باريس التاريخي المتوازن تجاه الإسرائيليين والفلسطينيين.

وأوضحت أنّ “مذكرة السفراء الفرنسيين تعد خطوة غير مسبوقة في تاريخ فرنسا الدبلوماسي الحديث مع العالم العربي”.

وأشارت إلى أنّ نحو 10 سفراء فرنسيين في الشرق الأوسط وبعض بلدان المغرب الكبير وقّعوا بشكل جماعي مذكرة يعربون فيها عن أسفهم لسقوط ماكرون في معسكر إسرائيل.

وأوضح دبلوماسي في باريس، اطلع على المذكرة، أنه جرى توجيهها إلى وزارة الخارجية لترفعها بدورها إلى قصر الإليزيه.

وقال المصدر إن الوثيقة يمكن اعتبارها بمثابة تمرد دبلوماسي.

وأكّد السفراء أنّ “موقف فرنسا المساند لإسرائيل منذ البداية، لا يحظى بالقبول في الشرق الأوسط ويعد بمثابة قطيعة مع موقفنا المتسم تاريخيا بالتوازن بين الإسرائيليين والفلسطينيين”.

وفي وقت سابق، كشفت شبكة “CNN” أنّ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، اعترف في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى الموظفين، الإثنين، بوجود خلافات داخل وزارة الخارجية بشأن نهج إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تجاه الحرب الإسرائيلية في غزة.

المصدر:رصد

شو رأيك؟ بدك ويب سايت بس بـ5$ بالشهر