fbpx

ماكرون لم يعط شيكاً على بياض لاديب وفريقه بتسمية كل الوزراء (الديار)

جاء في الديار:

أشارت مصادر مطلعة على أجواء الدبلوماسية الفرنسية في باريس، أن الرئيس ماكرون وفريقه المعني بالملف اللبناني منزعجون للغاية من طريقة ادارة الرئيس الحريري ومعه الرئيس السنيورة لملف تشكيل الحكومة، اذ تشير المصادر ان ماكرون طلب في الاجتماع الاخير في قصر الصنوبر مع رؤساء الكتل والاحزاب وعداً بتسهيل ولادة الحكومة كي تقوم بالاصلاحات المطلوبة وهذا ما حصل، غير انه لم يتطرق الى اسلوب تشكيل الحكومة كما انه لم يعط شيكاً على بياض لاديب وفريقه بتسمية كل الوزراء.

وتضيف المصادر ان الفرنسيين لم يتدخلوا في تسمية الوزراء ولن يفعلوا ذلك. وتتابع المصادر أن المعلومات تشير الى ان الحريري والسنيورة يقومان باسقاط اسماء الوزراء على الحقائب، في حين يؤدي المستشار الاقتصادي للحريري مهمة الاتصال بالمستوزرين لاستطلاع قابليتهم.

وانزعج الفرنسيون من هذا المسار بالاخص اسناد الاتصالات الى المستشار الاقتصادي الذي «قطعولو ورقة» ولم يعد مرحباً به في باريس بعد مصارحته احد المسؤولين الفرنسيين باقتسام عمولة 20 % من اموال سيدر1.

الحريري والخيارات الخاطئة

وتكمل المصادر ذاتها، أن الحريري يخطئ بتبنيه الاجندة الاميركية – السعودية في تشكيل الحكومة، مذكرة أن هاذين الطرفين كانا يريدان رأسه عندما حصلت الاستقالة الشهيرة في الرياض، وانه لولا تدخل فرنسا وبالاخص الرئيس مكرون لكان اصبح الحريري في خبر كان ومن ماضي لبنان السياسي.

كما ان هذه المصادر تشير الى ارتكاز الحريري على ارضية اميركية هشة، وان الاجندة الاميركية سوف تلين تجاه ح زب الله وايران في المنطقة في حال انتخب المرشح الديمقراطي للرئاسة الاميركية جو بايدن، خصوصاً بعد تصريح مستشاره جاك سوليفان حيث قال «سنعمل مع الشركاء الاقليميين للحد من التوترات وتخفيف حدة النزاعات، ونزع فتيل الأزمات، وهذا يعني دفع كل من أصدقائنا وخصومنا في المنطقة الى طاولة المفاوضات».

كم بلغ سعر صرف الدولار... حتى الساعة؟

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار