ريفي: لبنان مخطوف وسلطته مستتبعة واجتماع بعبدا لن يكون أكثر من صورة تذكارية… ليعتبر من يجيد قراءة التاريخ

انضم إلى مجموعاتنا الإخبارية عبر واتساب

كتب اللواء أشرف ريفي أمس الأربعاء على تويتر:

إذا لم يخرج لبنان من سجن إيران فلن يبدأ الإنقاذ. لبنان مخطوف وسلطته مُستتبَعة، واجتماع بعبدا لن يكون أكثر من صورة تذكارية مجتزأة. ليس من مصلحة رئيس الجمهورية أن يشتري الوقت، فإما الإصلاح والخروج من الوصاية، أو الإنزلاق الى الأسوأ، لكن الواضح أن ما كُتب قد كُتب. الإستقالة أشرف

ولفت ريفي اليوم:

خلال الحرب العالمية الثانية إحتل النازيون باريس وسقطت فرنسا. تعاوَن الجنرال بيتان مع الإحتلال النازي وشكّل حكومة فيشي مبرراً ذلك بالبراغماتية ومصلحة فرنسا وضرورة حمايتها. أنصار حكومة فيشي إعتبروا أن كل من يدعو لتحرير فرنسا هو هرطوق ومنفصل عن الواقع وعميل للخارج .

وأضاف:

في هذا الوقت كان الجنرال ديغول ومن لندن، يدعو الفرنسيين الأحرار للثورة ومقاومة الإحتلال النازي، فتعاون مع الحلفاء وتمكّن من التحرير وانتصرت فرنسا وانطلقت كدولةٍ حرة. حاكَم الفرنسييون الجنرال بيتان وأعوانه بجرم الخيانة العظمى. هذا من التاريخ وليَعتبر من يجيد قراءة التاريخ

-إعلان-
Ad imageAd image

قناتنا على واتساب

انضم إلى قناتنا الإخبارية عبر واتساب للحصول على آخر الأخبار