دياب يتّجه لمقاضاة “الجامعة الأميركية في بيروت”.. وسبب؟ مستحقاته المالية!

انضم إلى مجموعاتنا الإخبارية عبر واتساب

كشف متحدث باسم رئيس الوزراء ​حسان دياب​ لوكالة “​رويترز​”، أن الأخير سيقاضي “الجامعة الأميركية في بيروت” التي عمل فيها أستاذاً لمدة 35 عاما، في نزاع حول مستحقاته بعدما ترك العمل في المؤسسة.

وبحسب “رويترز”، امتنعت الجامعة التي تأثرت بشدة من الانهيار الاقتصادي عن التعليق على القضية.

وقدم دياب استقالته من الجامعة في كانون الثاني حينما تولى رئاسة الحكومة.

وقال المتحدث، إن دياب طلب مستحقات تساير المتعارف عليه في “الجامعة الأميركية في بيروت”، لكن الجامعة رفضت.

وأضاف، أن دياب لم يقدم مطلقاً أي طلب بتقديم المدفوعات بالعملة الأجنبية أو تحويلها لحسابات مصرفية أجنبية. وقال إن جميع أساتذة “الجامعة الأميركية في بيروت” يتلقون معاشاتهم بالدولار من حساب بالعملة الأجنبية للجامعة.

وأشار المتحدث باسم دياب، إن ما عبّر عنه رئيس الوزراء كان مجرد طلب الالتزام بما هو وارد بالفعل في لوائح وسياسات خطة التقاعد المتبعة في الجامعة.

شو رأيك؟ بدك ويب سايت بس بـ5$ بالشهر