المشنوق: الثورة لا تأتي بسواعد من ضربوا الثوّار وبيروت لن تسكت على إحراقها!

انضم إلى مجموعاتنا الإخبارية عبر واتساب

أكّد النائب نهاد المشنوق أنّ “تحالف الموتوسيكلات” الذي تذكّر فجأةً أنّه فقير وجائع، بتعليمات مباشرة من قيادته، وبجدول أعمال تدميري محدّد وله أهداف لا علاقة لها بالثورة لا من قريب و لا من بعيد.  

وقال عبر تويتر: “علينا، نحن أهل المدينة، وناسُها، وسكّانُها، ومحبّوها، سنّةً وشيعةً ودروزاً ومسيحيين، أن ندافع عن مدينتنا ضدّ تدمير الأملاك العامة والخاصّة”. 

وأشار المشنوق إلى أنّه حين نزل أهالي بيروت إلى ساحة الشهداء ليثوروا، ضربهم هؤلاء الحاقدون وأهانوا الفتيات والأمّهات، وشتموا المقدّسات، مؤكدا أنّ هؤلاء ليسوا ثوّاراً بل مخرّبين وحاقدين. 

وشدّد على أنّ الثورة الحقيقية أمّ، وطفلٌ على كتفِ والده، وجدّاتٌ قويّات وأجدادٌ غاضبون، يهتفون من أجل التغيير، مؤكدا أنّ بيروت لها رجالها ولها كلمتها ومن يعِش سيرى ويسمع.

وقال المشنوق: “لا تأتي الثورة بسواعد من ضربوا الثوّار، ومن أهانوا الشابات والشبّان، ومن شتموا وخرّبوا. هؤلاء يريدون إحراق الثورة وإحراق بيروت. لكنّ بيروت لن تسكت على إحراقها بالحقد والنار والشتائم، أمام خطة أمنية غير قادرة على حماية وسط المدينة، بدليل ما حصل بالأمس”.

وأضاف: “يا أهل بيروت، آن الأوان لندافع عن مدينتنا أمام جحافل الحاقدين على عاصمتنا الحبيبة، الحاقدين على الشهيد رفيق الحريري، وتحالف الحاقدين على السيدة عائشة حقداً عمره 1400 عاما، ولم ينتهِ”.

شو رأيك؟ بدك ويب سايت بس بـ5$ بالشهر