fbpx

الفوائد الصحية عند الإقلاع عن التدخين.. اليكم التفاصيل

هناك ما بين (400-500) ألف مدخن يقلعون عن التدخين كل عام. وإذا كنتم تريدون أن تطبّقوا هذه الخطوة أيضاً، إليكم قائمة بجميع الفوائد الصحية للإقلاع عن التدخين، مقدّمة من قبل الأخصائي في علم السموم الدكتور بيير روزو.

وردَ في مجلة (Santé) الفرنسية انّ أكثر من نصف المدخنين يعبّرون عن رغبتهم بالإقلاع عنه، و30% منهم يخططون لاتخاذ هذا القرار في غضون عام.

نتائج فورية

خلال 8-48 ساعة الأولى بعد الإقلاع عن التدخين، ينطوي التدخين على استنشاق أول أوكسيد الكربون من الاحتراق غير الكامل للسجائر. وبحسب الدكتور بيير روزو، عندما تتوقف عن التدخين، يختفي أول أوكسيد الكربون من خلايا الدم الحمراء لتعود إلى العمل. وخلال 24 ساعة، يختفي أول أوكسيد الكربون تماماً من الجسم، وفي غضون يومين يتم استقلاب النيكوتين بالكامل ويتخلّص الجسم منه تماماً.

خلال أسبوع

يستهلك الكثير من المدخنين كميات إضافية من الملح والفلفل والتوابل، نظراً لأنّ التبغ يميل إلى إحداث خلل في حاسة التذوق. وقال الأخصائي في علم السموم: بعد 8 أيام من الإقلاع عن التدخين، تعود حاسة الذوق والشم إلى حالتيهما الطبيعية.

من 3 إلى 9 أشهر

تبدأ فوائد الإقلاع عن التدخين بالظهور تدريجاً مع مرور الوقت، لتشمل بعد ذلك الرئتين والقلب. وأوضح الدكتور روزو أنه بين 3 و9 أشهر تعود وظائف الرئة إلى نشاطها الطبيعي، ويقلّ السعال ويستعيد الشخص طاقته، وفي غضون 6 أشهر تقريباً يتبدد التوتر الناجم عن عدم التدخين، ويصبح الشخص أكثر هدوءاً.

بعد سنة واحدة

يسبّب التدخين ضيقاً في الأوعية الدموية مع كل نفخة من السجائر. ووفقاً لعالم السموم، عندما تقلعون عن التدخين لا تتشنّج الشرايين، وينخفض خطر الإصابة باحتشاء عضلة القلب، وبعد 5 أعوام يقلّ معدل الخطر إلى النصف.

بعد 5 أعوام

ينخفض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية على المدى الطويل. وقد أكد الدكتور روزو أنّ انخفاض الخطر بنسبة 50 % يستغرق 5 أعوام من الإقلاع عن التدخين. بعد هذا الوقت، ينخفض أيضاً خطر الإصابة بسرطان الفم والمريء والمثانة إلى النصف.

بين 10 و15 عاماً

بحسب الأخصائي في علم السموم، «في نهاية 10 أعوام، ينخفض خطر الإصابة بسرطان الرئة إلى النصف، وبعد 15 عاماً من الإقلاع عن التدخين تصبح مثل أيّ شخص لم يدخن مُطلقاً».

فوائد أخرى للإقلاع عن التدخين

1- إستعادة القدرة على الانتصاب: يقول الدكتور روزو إنّ «أحد أسباب العجز الجنسي لدى الرجال يُعزى إلى تَضَيّق الأوعية الدموية. لذلك، يقلّ تدفق الدم إلى الجسم الكهفي للقضيب فتضعف القدرة على الانتصاب. وبعد التوقف عن التدخين، يصبح الرجل قادراً على الانتصاب بشكل طبيعي، كما يرتفع معدل الخصوبة لدى النساء».

2- مظهر جيد: يترك التدخين آثاراً على الوجه، مثل: شحوب البشرة، والهالات السوداء تحت العينين، والتجاعيد. وفي حين أنّ مثل هذه الأمور لا تثير عادة قلق الرجال، فإنها تؤثر على النساء اللواتي لا يرغبن أبداً في الكشف عن أعمارهنّ. وبحسب الأخصائي في علم السموم «عندما تقلع عن التدخين، يصبح الجلد أكثر رطوبة، وأقل تلوّثاً وأكثر ونضارة». وينبغي ألّا ننسى الآثار الضارّة للتبغ على اليدين، فغالباً ما يكون الجلد بين السبابة والإصبع الأوسط مُصفّراً، إذ إنّ دخان التبغ يتغلغل داخل بشرة الأصابع لدرجة أنه يؤدي إلى تَصبّغ الأظافر. ولكن عند الإقلاع عن التدخين وتجدد الخلايا، يستعيد الجلد لونه الطبيعي، وذلك بحسب ما بَيّنه الدكتور روزو.

3- فم صحي أكثر: يحذّر الأخصائي في علم السموم من أنّ الحالة الصحية لفم المدخن تكون سيئة جرّاء تَضيّق الأوعية. وعندما تتوقف عن التدخين، يعود نظام الفم إلى نشاطه الطبيعي، ويقل خطر الإصابة بالتهاب اللثة، ويمكنك التمتع مرة أخرى بابتسامة أجمل.

التبغ… مصدر الشرور

والتبغ هو المادة التي تصنع منها منتجات التدخين، كالسجائر. وتستخرج منتجات التدخين بمختلف أنواعها من أوراق نبتة التبغ المجففة، ثم يكون التعاطي بالتدخين، أو المضغ أو الاستنشاق المباشر.

ويحتوي التبغ على مكوّنين رئيسين:

1- النيكوتين: وهو مادة تسبب الاعتياد والإدمان، وتؤدي دوراً كبيراً في الإدمان على التدخين، ويفرزها النبات كوسيلة دفاعية لحمايته من الحشرات. ولذلك، هو يدخل في تصنيع بعض المبيدات الحشرية.

2- مجموعة من المواد المسببة للسرطان يبلغ عددها 19، ويطلق على معظمها اسم القطران.

وتشمل أضرار النيكوتين والقطران:

  • النقص في التَروية الدموية للساقين.
  • مشاكل في الانتصاب لدى الذكور، وذلك بسبب نقص وصول الدم الى القضيب.
  • مشاكل في الحيوانات المنوية.
  • العقم.
  • أمراض القلب، مثل مرض الشرايين التاجية والذبحة الصدرية والسكتة القلبية.
  • إزدياد احتمال تَكوّن الجلطات في القدم والرئة، وارتفاع مخاطر السكتة الدماغية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تراجع قدرة الجروح على الالتئام.
  • السرطان، وخاصة سرطان الفم والحنجرة والرئة والكلى والمريء والمثانة والبنكرياس وعنق الرحم.
  • التهاب القصبات الهوائية والأزمة التنفسية.
  • التنكّس البقعي في العين.
  • التهاب اللثة.
  • تسوس الأسنان.
  • ظهور التجاعيد على الجلد.
  • انخفاض القدرة على التذوق والشم.

اسعار الدولار لحظة بلحظة

دولار اليوم

آخر الأخبار